الرعاية الطبية قبل الجراحة: قصة الطفل محمد

مثل معظم الأطفال الذين ولدوا بشق بالشفة وشق بسقف الحلق، يحتاج هؤلاء الأطفال للمتابعة والرعاية الطبية من مختلف  التخصصات الطبية وأهمها تلك منذ لحظة الولادة و المختصة بالتغذية والرضاعة

محمد طفل يبلغ عمره عام من محافظة عين الباشا / البلقاء، ولِد يعاني من شق بالشفة وشق بسقف الحلق. في عمر الشهرين ، خضع لعملية جراحية لشق الشفة في أحد المستشفيات في عمان

احتاج محمد، مثل أي طفل آخر مصاب بشق بالشفة وشق بسقف الحلق إلى مساعدة إضافية بالرضاعة، نظراً لأن الأطفال المصابين بشق بسقف الحلق لا يمكنهم استخدام الزجاجات العادية أو الرضاعة بشكل طبيعي،

بدأ في عمر الست أشهر يعاني من مشاكل مرتبطة بالتغذية و اضطرابات في البلع تحدث عندما يخرج الطعام أو السوائل من الأنف       أثناء الأكل أو الشرب ، مما جعل والدته تقوم بإجراء بحثاً مكثفاً عن مكان يمكنها فيه الحصول على المساعدة والمشورة بشأن حالة طفلها. وبعد إجراء البحوثات المكثفة وتلقي العديد من التوصيات، تواصلت والدة محمد مع الجمعية و تم تحديد موعد لمقابلة أخصائية البلع والنطق لدى الجمعية.

    .التقت والدته بأخصائية البلع والنطق “تقى أبو حويلة”، وقدمت لها الدعم والمساعدة في التغذية والبلع لحالة محمد

وبعد ذلك خلال أربعة أشهر ازداد وزن محمد من ثلاث إلى أربع كيلوغرامات وبدأ بتناول جميع أنواع الطعام دون حدوث اختناق أو خروج للطعام من الأنف، ومكنه ذلك من الوصول للوزن الصحي المناسب للجراحة.

تم بعدها التواصل مع عائلة محمد قبل الحملة الطبية المجانية لشهر أيار٢٠٢٢، وتم إجراء عملية سقف الحلقة له خلال الحملة، حيث كانت عملية جراحية ناجحة لمحمد عبر فيها والديه عن مدى رضاهم وسعادتهم بالرعاية الطبية التي تلقوها من الفريق.

اليوم يمثل محمد حالة ناجحة لعملية الابتسامة الأردن، وسيبدأ علاج النطق والجلسات قريبًا جدًا وذلك كجزء من الرعاية الصحية الشاملة التي تقدمها الجمعية لمرضاها

0 ردود

اترك رداً

تريد المشاركة في هذا النقاش
شارك إن أردت
Feel free to contribute!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *